متى اليوم العالمي لمكافحة التبغ، من المعروف ان اليوم العالمي للامتناع عن التدخين هو أحد الأيام العالمية التي حددتها منظمة الصحة العالمية لتسليط الضوء على ضرورة الإقلاع عن التدخين وتعاطي التبغ، وهناك الكثير من الدول التي تقوم بعمل الكثير من الاحتفالات والفعاليات المخصصة بهذا اليوم، والذي بناء عليه يساعد على التحكم في التقليل من الدخان.

ما هو موعد اليوم العالمي للامتناع عن تعاطي التبغ

خصصت الأمم المتحدة العديد من الأيام الدولية للاحتفال به، ومن بين هذه الأيام نذكر اليوم العالمي لمكافحة التبغ الذي يهدف إلى إرشاد الناس إلى الامتناع عن التدخين ومكافحته و العادة غير الصحية للمجهول كان من الضروري إنشاء يوم عالمي لرفع مستوى الوعي بالمخاطر، وهذا ما فعلته منظمة الصحة العالمية

  • س: ما هو موعد اليوم العالمي للامتناع عن التدخين؟
    • ج / حددت منظمة الصحة العالمية اليوم العالمي لمكافحة التبغ في 31 مايو من كل عام ميلادي في هذا اليوم تقوم دول العالم المختلفة بحملات توعية حول مخاطر التدخين وأهمية مكافحة التبغ والتدخين بجميع أشكاله وألوانه.

شاهد ايضا:هو التدخين يفتك بالحنايا مرادف الحنايا

اليوم العالمي للامتناع عن التبغ

  • اليوم العالمي للامتناع عن التدخين هو أحد الأيام العالمية التي حددتها منظمة الصحة العالمية لتسليط الضوء على ضرورة الإقلاع عن التدخين وتعاطي التبغ.
  • في هذا اليوم، تعمل دول مختلفة على تنظيم حملات توعية حول المخاطر الصحية المرتبطة باستخدام التبغ في هذا اليوم، يتم توعية الأفراد بالمخاطر الجسيمة التي يتعرض لها المدخنون ومن حولهم.
  • يعني هذا اليوم دعوة لسياسات فعالة للحد من استهلاك التبغ قدر الإمكان، يزيد استخدام التبغ من عدد الوفيات في جميع أنحاء العالم.

أهداف اليوم العالمي للامتناع عن التدخين

حددت منظمة الصحة العالمية اليوم العالمي للامتناع عن التدخين بهدف تحقيق مجموعة من الأهداف، وهذه الأهداف نذكرها لكم من خلال الأسطر التالية:

  • يهدف هذا اليوم إلى العمل على حماية الأجيال المختلفة من العواقب الضارة للتدخين.
  • يهدف يوم التبغ إلى زيادة الوعي بين متعاطي التبغ بالضرر الذي يسببه التدخين.
  • نشر الوعي بمخاطر التدخين السلبي على المحيطين بالمدخن لتقليل الخطر الذي يسببه.
  • يهدف هذا اليوم أيضًا إلى فضح الأساطير التي تدعي صحة التدخين والتبغ من خلال الكشف عن المواد المستخدمة في صناعات التدخين.
  • كما يهدف هذا اليوم إلى تزويد الشباب بالمعرفة اللازمة لمواجهة محاولات تسويق التدخين ومشتقاته.
  • يهدف إلى التوعية بمخاطر التدخين والمخاطر الناتجة عنه.
  • حماية الشباب من الأضرار الناتجة عن تعاطي التبغ أو التعرض له.
  • نشر الوعي بالأضرار الصحية الناتجة عن التدخين وفوائد الإقلاع عنه.
  • فضح الأنماط والأساليب الخادعة التي تستخدمها صناعات التدخين للترويج للسجائر.
  • تمكين الشباب من الوقوف في وجه التلاعب بالصناعات المدخنة.

شعار اليوم العالمي للامتناع عن التدخين

في 31 مايو من كل عام، تشهد دول مختلفة حول العالم احتفالات توعية باليوم العالمي للتبغ مثل الأيام العالمية الأخرى، تتبنى شعارًا خاصًا بها، وفي احتفالات هذا العام تم إطلاق شعار “التبغ يهدد بيئتنا”، وهذا الاسم جاء من منطلق توعية الشباب حول تأثير التبغ على البيئة.

يبدأ تأثير التبغ على البيئة في الزراعة والإنتاج والتوزيع هذا هو شعار اليوم العالمي للامتناع عن التدخين.

ماذا يحدث للجسم عند الإقلاع عن التدخين

ننتقل معكم خلال هذه الفقرة لتوضيح ما يحدث للجسم بعد الإقلاع عن التدخين، تظهر نتائج الإقلاع عن التدخين مباشرة على الجسم، وإليكم تأثير الإقلاع عن التدخين:

  • بعد 20 دقيقة: بعد 20 دقيقة من الإقلاع عن التدخين، ينخفض ​​ضغط الدم إلى المعدل الطبيعي، وتبدأ درجة حرارة اليدين والقدمين في الارتفاع، وتحسن الدورة الدموية في الجسم.
  • بعد 8 ساعات: تنخفض مستويات أول أكسيد الكربون والنيكوتين في الدم بمقدار النصف، يعود إلى مستواه الطبيعي.
  • بعد 12 ساعة: يعود مستوى أول أكسيد الكربون إلى طبيعته في الجسم ويزداد مستوى الأكسجين في الدم.
  • بعد 24 ساعة: تنخفض مخاطر الإصابة بالنوبات القلبية بعد أربع وعشرين ساعة من الإقلاع عن التدخين، حيث يساعد الإقلاع عن التدخين في خفض ضغط الدم، ويقلل من مخاطر الإصابة بأمراض القلب الناتجة عن ارتفاع ضغط الدم، كما يقلل من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية.
  • بعد 48 ساعة: على مدار 48 ساعة تتحسن حالة الشم والذوق، وتبدأ الرئتان في التخلص من المخاط ومخلفات التدخين الأخرى، ومن ثم تبدأ أراضي الانسحاب بالازهار على المريض، ومن بين أعراض الانسحاب نبدأ أذكر: “اكتئاب – صداع – ملل – دوار – جوع – تعب”؟
  • بعد 3 أيام: بعد ثلاثة أيام من الإقلاع عن التدخين، يجد الشخص سهولة في التنفس مقارنة بالفترة السابقة بسبب زيادة مستويات الطاقة في الجسم، فعندما تزداد مستويات الطاقة يرتاح الشعب الهوائية.
  • بعد 30 يومًا: بعد شهر من الإقلاع عن التدخين، تبدأ الرئة بالتحسن، وبالتالي تزداد قدرة الشخص على ممارسة الرياضة بقوة.
  • من شهر إلى ثلاثة أشهر: خلال هذه الفترة تتحسن الدورة الدموية في جسم الشخص.
  • بعد 9 أشهر: بحلول 9 أشهر من الإقلاع عن التدخين، تعافت الرئتان بشكل كبير، وتعافت الأهداب داخل الرئتين، يساعد هذا الانتعاش في الحماية من التهابات الرئة، حيث تحسنت وظائف الرئة في هذا الوقت بنسبة 10٪.
  • بعد عام واحد: بعد عام كامل من الإقلاع عن التدخين، فإن خطر الإصابة بأمراض القلب هو نصف ما كان عليه قبل الإقلاع عن التدخين.
  • بعد 5 سنوات: بعد خمس سنوات من الإقلاع عن التدخين، تقل مخاطر الإصابة بسرطان الفم والحلق والمريء والمثانة بمقدار النصف.
  • بعد 10 سنوات: بعد 10 سنوات من الإقلاع عن التدخين، تقل احتمالات الإصابة بسرطان البنكرياس وسرطان الرئة وسرطان الحنجرة.
  • بعد 15 عامًا: بعد 15 عامًا من الإقلاع عن التدخين، تصبح نسبة حدوث النوبة القلبية معادلة لغير المدخنين.

قد يبدو الطريق إلى الإقلاع عن التدخين طويلًا وشاقًا، لكن الحقيقة هي أنه ليس كذلك الأيام الأولى للإقلاع عن التدخين هي أصعب الأيام وأكثرها إجهادًا للمدخن، وإذا نجح المدخن في تجاوز هذه الفترة يمكنه الإقلاع عنها تمامًا.

شاهد ايضا:معلومات عن اليوم العالمي لمكافحة التدخين

معلومات التدخين

سوف ننتقل معكم من خلال هذه الفقرة لتوضيح تفاصيل قلقكم بشأن التدخين:

  • التدخين من العادات غير الصحية التي تسبب الموت، إن تأثير التدخين لا يتوقف عند الإضرار بالصحة، بل يؤدي إلى الموت.
  • قد يسبب التدخين نوبة قلبية أو أحد أنواع السرطان المميتة والجدير بالذكر أن تأثير التدخين يمتد وقد تظهر آثاره على المدى الطويل.
  • يحتاج المدخنون إلى وضع خطة للإقلاع عن التدخين ولا شك في أن معرفة فوائد الإقلاع عن التدخين يساعد المدخن على ترك هذه العادة غير الصحية.
  • يتنافس أول أكسيد الكربون الموجود في السجائر مع الأكسجين الموجود في الدم، مما يسبب مشاكل في العضلات والدماغ.

كما و للتدخين آثار سلبية على المدخن ومن حوله، وبالتالي فإن التدخين يضر بالمدخن ومن حوله، وبناءً على ذلك جاءت الحاجة إلى توعية المدخنين بآثار التدخين السلبي على الصحة و يسبب التدخين العديد من الأمراض، مثل أمراض القلب والأوعية الدموية.