كثير من الطلاب يُعاني من عدم حُصوله على ما يبحثُ عَنه في الانترنت، مثل البحث عن إجابة سؤال وضح الفرق بين المنتجات والمستهلكات واذكر ثلاثة امثله لكل منهما، فقد يُواجه الطلاب مشكلة في البحث عن إجابة هذا السؤال الذي قد يعتقدون أنه صعب.

ليس هُناك موضوع كامل يختصّ بالتفريق بين المُنتجات والمستهلكات مع طرح الأمثلة عليها، لذا في مقالنا هذا سنوضح لمكُم جميع الفروقات بينها للحصول على الحل الصحيح والكامل دون صعوبة في كتابته، حيثُ سنوفّر لكم في هذا الملف الجواب عن سؤال وضح الفرق بين المنتجات والمستهلكات.

الفرق بين المنتجات والمستهلكات

هناك العديد من الفروقات بَين المنتجات والمستهلكات في النظام البيئي والعديد من التعريفات الخاصّة بهنّ ومِن أهمّ هَذه الفروق بين المنتجات والمستهلكات مايلي:

  • تعتمد كل المخلوقات الحية في النظام البيئي على المنتجات (هي مخلوقات حية تصنع الغذاء بنفسها مستخدمة الطاقة من أشعة الشمس ).
    أهم المنتجات على اليابسة: النباتات الخضراء مثل: الأشجار والأعشاب.
    أهم المنتجات في المحيطات والبحيرات: الطحالب.
  • المستهلكات ( هي المخلوقات التي لا تستطيع صنع غذائها بنفسها ومن أمثلتها: الحيوانات آكلات الأعشاب والحيوانات آكلات اللحوم ) وهذه المخلوقات تحصل على غذائها من مخلوقات حية أخرى والتي هي المنتجات.
  • المحللات ( هي مخلوقات تقوم بتحليل المواد الميتة لتحصل منها على غذائها كما تقوم بإعادة المواد إلى النظام البيئي كمواد مغذية وهكذا نجد أن المنتجات تخزن الطاقة التي تحصل عليها من الشمس وتنتقل منها إلى المستهلكات عندما تتغذى عليها، وعند موت هذه المستهلكات تقوم المحللات بتحليل أنسجتها الميتة إلى مواد أساسية تستعملها المخلوقات الحية من جديد.

امثلة على المنتجات والمستهلكات في الحياة الطبيعية

المنتجات هُناك عِدّة مُنتجات تتواجد في اليابِسة وغيرها في المُحيطات والبحار مِثل الأشجار والأعشاب والطحالب كسنابل القَمح والأعشاب التي نراها في الطبيعة وغيرها.
المُستهلكات فهي المُخلوقات التي لا تسطِيع صناعة غِذائها بنفسها مثل كالإنسان والحيوانات ” الاسد والارنب وغيرها من الحيوانات “.

صور عن المنتجات والمستهلكات

صور تعليمية تم نشرها تُوضّح المنتجات والمُستهلكات والسلسلة الغذائية التي تقُوم عليها الحياة في الطبيعة والتي تظهر المقارنة الصحيحة بين المنتجات والمستهلكات.

نتمنّى أن يكُون هذا الموضوع وافيًا للمعلومات المَطلوبة في التفريق بين المنتجات والمستهلكات وأن تكُون الصور مناسبة للمقارنة بينهما.