نسبة الطلاق في تونس 2022، تسعى غالبية الدول حول العالم إلى توفير بيئة معيشية آمنة لمواطنيها، وتبذل قصارى جهدها في الحد من المشكلات الاجتماعية التي تواجه أبناء الدولة خلال حياتهم، من أجل ضمان بناء مجتمعات قوية متماسكة بما يحقّق رقي الدولة وتقدمها، وتعتبر مشكلة الطلاق من أكثر المشكلات التي تولي لها الدول اهتاممًا، لأن الأسرة هي اللبنة الأساسية في بناء المجتمع، فتقوم الدول عادةً بعمل العإحصاءات حول نسب الطلاق خلال فترات معينةن والأسباب التي أدت إلى الطلاق، بالإضافة إلى بعض التفاصيل الأخرى، من أجل الحد من مسببات الطلاق وتقليل تفشّي هذه المشكلة، وتعتبر تونس واحدة من الدول العربية التي أولت اهتاممًا كبيرًا بهذه المشكلة، وهذا ما يُفسّر عمليات البحث المستمرة في الآونة الأخيرة عن نسبة الطلاق في تونس 2022.

نسبة الطلاق في تونس 2022

نشرت شركة سيغما كونساي في وقتٍ سابق من شهر يناير للعام الجاري إحصائياتها المتعلقة بالعوامل الاجتماعية-الاقتصادية في تونس لسنة 2021م، وأشارت الأرقام في الإحصائية إلى تراجع معدلات الزواج لدى التونسيين في السنوات الأخيرة، حيث يتم تسجيل 100 حالة زواج سنويًا، وبينت الأرقام أثر هذا التراجع بشكل مباشر على عجلة الاقتصاد في تونس.
كما وأشارت الإحصائيات إلى وصول حالات الطلاق بالأرقام إلى ما يقارب 16 ألف حالة سنويًا، فيما قدمت وزارة العدل إحصائياتها في بداية عام 2020م التي كشفت عن تسجيل 46 حالة طلاق يوميًا في تونس، بينما تصل نسبة الطلاق إلى سنويًا إلى 13 ألف حالة، وأشارت الأرقام إلى ارتفاع عدد حالات الطلاق مقارنة بالعام 2017م، حيث كانت المحاكم تبت فيما لا يتجاوز ال41 حالة طلاق يوميًا.

أسباب ارتفاع نسبة الطلاق في تونس

هنالك العديد من الأسباب التي أدت إلى ارتفاع نسبة الطلاق في الآونة الاخيرة في تونس، الأمر الذي انعكس سلبًا على الأسرة والمجتمع، كما كان له تأثيره السلبي على العجلة الاقتصادية في الدولة، وفيما يلي نذكر لكم أهم العوامل والأسباب التي ترفع من تفشّي حالات الطلاق حسب الدراسات والإحصائيات:

  • أسباب مالية واقتصادية: حيث يعجز الزوج عن تنفيذ الوعود التي قدمها لزوجته خلال فترة الخطبة، الأمر الذي يتسبب في زيادة الخلافات الزوجية، خاصة في ظل الغلاء المعيشي وارتفاع الأسعار
  • الأسباب الاجتماعية، ومقارنة السيدات مع بعضهم البعض في كثير من الأمور
  • غياب الوعي بالمسؤولية التي تترتب على الزواج لدى الزوجين، بالإضافة إلى المشاكل المادية التي تتفاقم بعد إنجاب الأطفال بشكل خاص، مما يُعمّق الأزمة.

إلى هنا نكون قد توصلنا معكم في ختام هذا المقال إلى معرفة نسبة الطلاق في تونس 2022، كما وتعرّفنا على أهم الأسباب التي تؤدي إلى الطلاق في الدولة.