من هو حمزة عبدي بري رئيس الحكومة الصومالية، هناك العديد من الشخصيات السياسية التي ظهرت على الساحة في الآونة الأخيرة، حيث تصدر اسمها مختلف محركات البحث، ومن بينها حمزة عبدي بري، وهو رئيس الحكومة الصومالية، والذي كان قد رشح نفسه رئيسا للوزراء في مؤتمر بمقديشو، ليتم اختياره رئيسا للوزراء، وذلك وفقا للمادة 90 لدستور البلاد، ونجد بأن هناك الكثير من الأشخاص يرغبون بالتعرف على أبرز وأهم المعلومات التي تتعلق بشخصية حمزة عبدي وحياته السياسية، لذا سوف نعرف من خلال أسطر مقالنا من هو حمزة عبدي بري رئيس الحكومة الصومالية.

من هو حمزة عبدي بري ويكيبيديا

إن حمزة عبدي بري هو أحد أشهر الشخصيات السياسية في دولة الصومال، وقد تم انتخابه عضوا للبرلمان الصومالي للمرة الأولى في الانتخابات البرلمانية الأخيرة، والتي أجريت في وقت سابق من العام الحالي 2022، ويشار إلى ان رئيس الوزراء القادم ولد بمدينة كيسمايو الجنوبية في العام 1974م، علما وأن أستاذ وسياسي شهير ويمثل جوبالاند، لقد التحق خلال تعليمه الابتدائي والثانوي في الصومال قبل أن يتحصل على شهادة البكالوريوس في تخصص إدارة الأعمال من جامعة العلوم والتكنولوجيا في صنعاء باليمن، وذلك في العام 2000م، وبعدها حصل على درجة الماجستير في ذات المجال من الجامعة الإسلامية العالمية في دولة ماليزيا عام 2009م.

المسيرة المهنية رئيس الحكومة الصومالية حمزة عبدي بري

لقد كانت الحياة المهنية لحمزة عبدي بري مليئة بالإنجازات والنجاحات التي جعلته أحد أقوى المرشحين للحصول على منصبه الحالي، علما وأنه نال العديد من الدرجات العلمية المتقدمة والتي اعطته خبرة كبيرة في مجاله، ويشار إلى أن حمزة عبدي قد عمل في مختلف المؤسسات خلال مشواره المهني، ولعل أهم المناصب التي شغلها هي رئيس الهيئة المستقلة للانتخابات والحدود بمنطقة جوبلاند بين العامين 2019 و2020، بالإضافة إلى توليه منصب مستشار وزارة الدستور من العام 2015 إلى العام 2019، وكان قد شغل منصب الأمين العام لحزب السلام والتنمية والذي يقوده الرئيس الحالي حسن شيخ محمود بين العامين 2011 و 2017م.

حمزة عبدي بري قبل السياسة

تساءل الكثيرون عن حياة حمزة عبدي قبل دخوله المجال السياسي، ويشار إلى أنه كان في تلك الفترة يعمل في مجال التدريس، وعلى وجه التحديد في المدارس والكليات الخاصة، علما وانه كان عضو مؤسس في جامعة كيسمايو، إلى جانب كونه مسؤول ومدرس يعمل بجامعة مقديشو، شغل بري العديد من المناصب والتي من بينها منصب الأمين العام لشبكة التعليم الخاص الرسمي في الصومال بين العامين 2003 و2004، وهو الأمر الذي ساعد على ملئ الفراغ الذي خلفه انهيار أحد الوكالات الحكومية المركزية، والتي كانت خلال الحرب الأهلية، ومن الجدير ذكره بأنه كان باحث وأكاديمي بارز، له دور كبير في العديد من المؤسسات والمراكز البحثية التي عمل فيها، ومن بينها مركز الشاهد الصومالي للبحوث والدراسات الإعلامية، بالإضافة إلى مركز ماليزي متصل بالجامعة الإسلامية العالمية.

بهذا نكون قد وصلنا إلى نهاية هذا المقال الذي عرفنا من خلاله من هو حمزة عبدي بري رئيس الحكومة الصومالية، وقد تطرقنا لذكر العديد من المعلومات التي تتعلق بحياته المهنية والشخصية، إلى جانب التعرف عليه قبل الدخول إلى المجال السياسي.