دعاء تفريج الكرب والهموم، يتعرض الإنسان إلى كثير من الضغوطات والهموم في هذه الحياة الدنيا والتي لا يستطيع ان يخرج منها بقوته أو إرادته، فيحتاج إلى من يعينه على تخطي هذه الهموم والمذلات، حيث يكون الإنسان في أشد احتياجه لمن يعينه على قضاء همومه والتخلص منها، وأفضل حل لذلك هو التوجه إلى عزوجل إذ بيده كل مفتاح و طريق لتفريخ الكربات والهموم.

إذ أنّ الانسَان بِطبيعَة الحَياة التِي يَعيشها يتعرّض للعَديد مِن المَشاكِل وَالضّغوط وَالكروب في حياته فما هو دعاء تفريج الكرب فمع الأوقات المتتاليَة تَزيد الحدّة والشدة للإنسان وهذه المشاكل والضغوطات النفسيّة تعمل عَلى تدمِير الانسَان وتَهديد حياته ويكون مأسوراََ للقَلق والخوف، فَفي الوقت الحاضر ازدادت الحروب المدمّرة والقاتلة للحياة ولآلاف البشر ومع التطور التكنولوجي الذي ينقص من الايدي العاملة في المصانع وارتفاع نسب البطالة بجانب الضغوطات النفسية التي يتعرض لها الانسان فلا ملجأ مِن الله الى اليه فالله هو الرازق العليم وهو مفرّج الكروب والهموم فهناك العديد من الضغوط النفسية والاجتماعية التي لها تأثير سلبي على حياة الانسان فما علي الانسان والعبد الفقير الّا ان يتوجه لله الواحد القاهر ويطلب ان يفرج كربه فما هو دعاء تفريج الكرب .

علاج الضّغوطات النفسية والاجتماعية 

دعاء تفريج الكرب والهموم والحزن

يَمر الانسان بالكثير من الضغوطات في حياته لذا يَجب ان يعرف كيفية الخروج من هذه الضغوطات الحياتية حيث يجب على الإنسان أن يبحث بشكلٍ مستمر عن علاجٍ للضغوطات التي تواجهه، ويعتبر اللجوء الى الله من أهمّ الوسائل الّتي تريح القلب، وتصفّي الذّهن، وتعطي الإنسان الطاقة اللازمة للتحدّي ومقاومة الضغوط النفسية والاجتماعيّة.(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اسْتَعِينُواْ بِالصَّبْرِ وَالصَّلاَةِ إِنَّ اللّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ)، وتعتبر الاستعانة بالله بالصّبر والصّلاة والدعاء والرّجاء المستمرّين من أنجح الوسائل لتحقيق النّجاح والثّبات، ومواجهة التحدّيات. (الَّذِينَ آمَنُواْ وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُم بِذِكْرِ اللّهِ أَلاَ بِذِكْرِ اللّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ ).

الأدعية الّتي تزيل الكرب والهموم 

دعاء تفريج الكرب والهموم والحزن

نذكر لكم أعزّائي القرّاء بعض الأدعية الّتي يمكنكم أن تستعينوا بها عند الكرب والهم ومواجهة الازمات:

  • قال أبو سعيد الخدريّ رضي الله عنه: دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم المسجد ذات يوم فإذا هو برجل من الأنصار يقال له أبو أمامة فقال:” يا أبا أمامة مالي أراك جالسًا في المسجد في غير صلاة ؟” قال: هموم لزمتني وديون يا رسول الله. قال:” أفلا أعلّمك كلامًا إذا قلته أذهب الله همّك وقضى عنك دينك؟ ” قال: بلى يا رسول الله. قال: ” قل إذا أصبحت وإذا أمسيت: اللهم إني أعوذ بك من الهمّ والحزن والعجز والكسل، وأعوذ بك من الجبن والبخل، وأعوذ بك من غلبة الدين وقهر الرجال).
  • وكان من دعاء موسى عليه السلام لله تعالى أن يشرح صدره وييسر أمره، ليذهب ما به من همّ وغم، قال الله تعالى على لسانه عليه السلام: (قَالَ رَبِّ اشْرَحْ لِي صَدْرِي. وَيَسِّرْ لِي أَمْرِي)
  • ومن جميل القول أيضاً: يا حيّ يا قيّوم … برحمتك أستغيث، أصلح لي شأني كلّه، ولا تكلني إلى نفسي طرفة عين.
  • لا إله إلا الله الحليم الكريم لا إله إلا الله العليّ العظيم لا إله إلّا الله ربّ السماوات السبع وربّ العرش العظيم.
  • دعاء ذي النّون في التخلص من بطن الحوت حين قال: لا إله إلّا أنت سبحانك إنّي كنت من الظّالمين.
  • دعاء زين العابدين الحسين بن علي بن أبي طالب رضي الله عنهما: (الهي كيف أدعوك وأنا أنا، وكيف أقطع رجائي منك وأنت أنت إلهي إن لم أسألك فتعطني فمن ذا الّذي أسأله فيعطني؛ وإن لم أدعك فتستجيب لي فمن ذا الذي أدعوه فيستجيب لي؛ وإن لم أتضرّع إليك فترحمني فمن ذا الّذي أتضرّع إليه فيرحمني. إلهِ وكما فلقت البحر لموسى فنجّيته من الغرق؛ فصلّ وسلم يا ربّ على محمّد وآل محمّد، ونجّني ممّا أنا فيه من كرب بفرج عاجل وغير آجل وبرحمتك يا أرحم الراحمين.
  • هبني اللهمّ الصبر والقدرة لأرضى بما ليس منه بد، وهبني الشّجاعة والقوّة لأغيّر ما تقوى على تغييره يدي، وهبني اللهمّ السّداد والحكمة لأميّز بين هذا وذاك.

آداب الدّعاء المستجاب

دعاء تفريج الكرب والهموم والحزن

يوجد بعض الآداب المخصوصة في الدعاء لله، إذ أنها تختلف عن الدعاء إلى غير الله، ومن هذه الآداب ما يلي:

  • الوضوء قبل الدعاء.
  • نرفع يدنا ونذكر الله ونثني عليه في بداية الدعاء.
  • نصلّي ونسلّم على النبيّ صلّى الله عليه وسلم .
  • الاستغفار والإقرار بالذّنوب كلّها ما علمنا منها وما لم نعلم، والاستغفار منها كلّها.
  • نذكر الحاجة الّتي نريدها من الدّعاء.