ما هي اكبر عملية نصب في الامارات، تعود بداية قصة أكبر عملية احتيال حدثت في الإمارات إلى المواطن الهندي الذي جاء من ولاية الهند الفقيرة، خلال عام 1973، وهو أول من عمل كممثل طبي للبلاد، و أسس شركة NMC خلال عام 1975 من أجل القضاء على الاحتياجات الشخصية والصحية لجميع أفراد المجتمع، وفي بداية تأسيس تلك الشركة كانت زوجته هي الطبيبة الوحيدة في تلك العيادة، وفي هذه السطور سنتعرف على ما هي اكبر عملية نصب في الامارات.

ما هي اكبر عملية نصب في الامارات

من عام 2015 إلى عام 2022، تعرض اثنا عشر مصرفا وبنكًا محليًا في الإمارات العربية المتحدة لأكبر عملية احتيال، من خلال رجل أعمال هندي يعمل في السلك الدبلوماسي، وتقدر قيمة الاحتيال بـ 6.6 مليار دولار.

  • وقام هذا الشخص بهذا الاحتيال من خلال العلاقة بين بلاده ودولة الهند، مما ساعده على الهروب سريعًا بعد تنفيذ هذه العملية، حتى لا يخضع لأية مساءلة قانونية داخل الإمارات.
  • يعد الاحتيال والاحتيال على البنوك والبنوك في الإمارات العربية المتحدة من قبل بي آر شيتي أحد أكبر عمليات الاحتيال التي حدثت في تاريخ الإمارات العربية المتحدة.
  • سيتم تقديم تفاصيل عملية ما قبل الانتحال وسيتم عرض ويكيبيديا الخاصة بصاحب هذه العملية.

شاهد ايضا: الدفع السريع من اتصالات وطريقة فحص السرعة إتصالات الامارات

السيرة الذاتية صاحب أكبر تزوير في الإمارات

فيما يلي سيرة الشخص الذي قام بأكبر عملية احتيال في تاريخ الإمارات والتي حدثت بين عامي 2015 و 2022:

الاسم الكاملبي آر شيتي
تاريخ ومكان الميلادولد في الهند في 1 أغسطس 1942
العمريبلغ حاليًا من العمر 75 عامًا
جنسيةلديه الجنسية الهندية
دِينمسيحي
العمليعمل في السلك الدبلوماسي بدولة الإمارات العربية المتحدة
الإقامة المحليةالهند

تفاصيل قصة أكبر تزوير في الإمارات

أكبر عملية احتيال حدثت في الإمارات تحتوي على تفاصيل كثيرة ومختلفة، على النحو التالي:

  • لكن في الوقت الحالي، تعتبر هذه الشركة واحدة من أكبر الشركات التي تقدم خدمات صحية من خلال 45 منشأة منتشرة في أكثر من 12 مدينة، بما في ذلك عمان والمملكة العربية السعودية وإسبانيا والدنمارك والبرازيل وإيطاليا وكولومبيا.
  • تعتبر من أوائل الشركات التي تتواجد في دول مجلس التعاون الخليجي.
  • بعد ذلك استطاعت شيتي الاستحواذ على شركة Travelex، خلال عام 2014، وهي من أهم شركات الصرف الأجنبي، حيث امتلكت أكثر من 1500 متجر و 1300 جهاز صراف آلي في 27 دولة، وذلك خلال عام 2003.
  • لكن حدث ركود كبير للغاية في أسواق الإمارات العربية المتحدة مما أدى إلى عجز مالي حاد في الشركات التابعة للمواطن الهندي بي آر شيتي ولعلاج هذا العجز اضطر إلى أخذ قروض عديدة من عدة بنوك وبنوك مختلفة.
  • وسهلت هذه البنوك والبنوك جميع الإجراءات على هذه الشركات، رغم المستوى المالي الصعب الذي كانت تعاني منه هذه الشركات في ذلك الوقت.
  • لكن المواطن الهندي ب.
  • فر المواطن بي آر شيتي حتى لا يتعرض للعقوبات القانونية والمساءلة داخل الإمارات العربية المتحدة.

عواقب عملية الاحتيال

هناك العديد من النتائج والأحداث التي نتجت عن عملية الاحتيال التي حدثت في دولة الإمارات العربية المتحدة على يد المواطن الهندي بي آر شيتي، وهي كالتالي:

  • واجهت أكثر من 80 مؤسسة مالية العديد من المشاكل، من أهمها بنك أبوظبي التجاري، وبنك دبي الإسلامي، وبنك دبي الوطني.
  • واستناداً إلى تلك الانهيارات المالية التي حدثت، أدى ذلك إلى انهيار وفشل نموذج الحكم الإماراتي.
  • ومن نتائج ذلك أيضاً إقالة رئيس المصرف المركزي لدولة الإمارات العربية المتحدة.
  • بعد ذلك، تم إجراء العديد من التغييرات والتعديلات المتعلقة بمنح القروض لجميع الشركات والمؤسسات التي تواجه عجزًا ماليًا حادًا، وذلك لتجنب ما حدث في عملية فرض المواطن الهندي على أكثر من 12 بنكًا في الإمارات.

شاهد ايضا:تفاصيل تهديد دانه المساعيد الفنانة الأردنية بالقتل

خلال الثمانينيات تم تأسيس شركة شيتي الإماراتية للصرافة بهدف تسهيل تحويل الأموال من قبل المقيمين في الإمارات إلى عائلاتهم في الخارج بسهولة، وخلال عام 2016 انتشرت تلك الشركة بسرعة كبيرة، ولديها الآن أكثر من 800 مكتب مباشر في أكثر من 31 دولة، حقق نجاحًا كبيرًا في عام 2014، حققت ما يقرب من 50 مليار دولار أمريكي فقط من التحويلات المالية.