حقيقة اغلاق جريدة الاهرام، انتشر هاشتاق خلال ساعه القليلة الماضية عبر ما نسخ تويتر ويفيد بإغلاق جريدة الاهرام المصرية، هي تعرف جريدة الاهرام المصرية من اشهر ابرز الصحف الإخبارية المشهورة في جمهوريه مصر العربية والتي تحتوي على الاخبار السياسية والرياضية والمحلية المصرية والعالمية، وبدا الكثير من الأشخاص عبر منصات التواصل الاجتماعي وحركات جوجل بالبحث عن حقيقه اغلاق جريدة الاهرام المصرية، حيث عمل الكاتب الصحفي سلامه حربي على اثاره الجدل بعد هجومه على الأشخاص الحاملين لدرجه الماجستير والدكتوراه، بالإضافة الى حمله الشهادات العلمية العالية في مصر، وهناك الكثير من الأشخاص يرغبون في التعرف على حقيقه اغلاق جريدة الاهرام، وفي هذا المقال سنتعرف على حقيقه اغلاق جريدة الاهرام.

جريدة الأهرام ويكيبيديا

تعد جريدة الاهرام من اشهر وابرز الصحف المتواجدة في جمهوريه مصر العربية، وتحتوي على الاخبار السياسية والرياضية والمنوعات والاخبار المحلية المصرية، بالإضافة الى الاخبار الدولية، ويعرف رئيس تحريرها هو علاء ثابت ومجلس الإدارة وعبد المحسن سلامه، وكانت بداية جريدة الاهرام جريدة اسبوعيه بصفحات اربعه ومن ثم تطورت الى صحيفه يوميه حتى أصبحت تصدر بثلاثة طبعات يوميه بشكل محلي مع طبعه دوليه بشكل يومي وذلك بعد ان قامت بنقل صفحاتها من خلال الأقمار الصناعية في نيويورك وفرانكفورت، كما يتم طباعه عدد من التباعات العربية في دوله الكويت ودبي، أيضا تقوم بنشر طباعتها على منصة الكترونيه مخصصه لصحيفه وجريده الاهرام المصرية.

حقيقة اغلاق جريدة الاهرام

ضجه مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات القليلة الماضية بعد انتشار هاشتاج يفيد بإغلاق جريدة الاهرام، حيث اثار الكاتب الصحفي سلامه حربي جدلا كبيرا بعد قيامه بالهجوم على الأشخاص الحاملين للدرجات العلمية في مصر، الامر الذي دفع الكثير من النشطاء عبر منصات التواصل الاجتماعي على وجه الخصوص على منصة تويتر بنشر هاشتاق تحت اسم اغلاق جريدة الاهرام على موقع التواصل الاجتماعي، بالإضافة الى تدوينه الهاشتاقات التي تم نشرها على منصة تطوير من قبل النشطاء على مواقع سوشيال ميديا.

قصة هاشتاق إغلاق جريدة الأهرام

يبحث العديد من المواطنين في جمهوريه مصر العربية عبر موقع تواصل الاجتماعي يوم وحركات جوجل من اجل التعرف على قصه هاشتاق اغلاق جريدة الاهرام والتي انتشر بشكل كبير خلال الساعات القليلة الماضية على منصات السوشيال ميديا وموقع الانترنت، ونشير هنا الى ان هذا الهشتاق ثم نشره بعد ان قام الكاتب الصحفي سلامه حرب بالهجوم على حمله الشهادات العليا وحملت الماجستير والدكتوراه في جمهوريه مصر العربية، حيث استنكر وجود اعداد كبيره من الرسائل العلميه في مصر، وبعدها عده ساعات تم نشرها تم تداوله من قبل 200 تغريده تحت اسم اغلاق جريدة الاهرام، حتى انا وصلت نسبه الغريدات في الهاشتاق 18 ونصف في المية في الميه وما اعاده التغريد بلغت 81%، ورد احد المشاركين في هاشتاق اغلاق جريدة الاهرام قائلا:” لماذا سلامه حربي يهاجم الشباب الحاصلين على اعلى الدرجات علميه مجستا ودكتوراه ماذا قدم المغنون لمصر ماذا نستفيد من المهرجانات ماذا نستفيد من الحفلات الغنائية”.

وختام النصر الى نهاية المقال الذي قمنا بتسليط الضوء من خلاله على حقيقه اغلاق جريدة الاهرام، جريدة الاهرام ويكيبيديا، وقصه هاشتاق اغلاق جريدة الاهرام، ونتمنى ان تكون المعلومات قد نالت اعجابكم.