قصة البنت الباكستانية التي انتشرت علي وسائل التواصل الاجتماعي، أحدثت قصه البنت الباكستانية التي انتشرت بشكل كبير على وسائل التواصل الاجتماعي ومواقع الانترنت وتصدرت أيضا وحركات جوجل في الآونة الأخيرة ضد كبيره جدلا واسعا عبر منصات السوشيال ميديا، ويرغب الكثير من الأشخاص في العالم بالتعرف على قصه البنت الباكستانية التي انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي، والتي أحدثت صدمه كبيره للمواطنين في الوطن العربي وباكستان، بعد ان تم التعرف على قصتها بالكامل، وسنتعرف من خلال هذا النقال على قصه البنت الباكستانية التي انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي.

قصة البنت الباكستانية التي انتشرت علي وسائل التواصل الاجتماعي

أفادت وسائل الاعلام باكستانية خلال الساعات القليلة الماضية عن تعرض فتاه باكستانية بالاعتداء من قبل عشرات الأشخاص ادوا الى تعنيفها وتمزيق ملابسها، وفي تفاصيل الحادثة نشير لان فتاه باكستانية تعرضت للاعتداء عنيف وتمزيق ملابسها اثناء قيامها بتصوير مقطع فيديو على منصة التك توك في حديقة “مينار” في مدينه لاهور المتواجدة في الدولة الباكستانية، واحدثت قصه البنت الباكستانية ضجه عارمه عبر مواقع التواصل الاجتماعي ومحركات جوجل في الآونة الأخيرة، وذلك بعدما تم تداول مقاطع الفيديو على منصة التواصل الاجتماعي والتي تظهر الفتاه التي تم القبض عليها وسحبها عبر حشد المتجمعين في حديقة منار التي يتم الاحتفال بها بعيد الاستقلال، وسنتعرف على باقي التفاصيل في الفقرات التالية.

من هي البنت الباكستانية الحاصلة على جائزة نوبل

تعرف البنت الباكستانية التي انتشرت بشكل كبير في الآونة الأخيرة على منصة التواصل الاجتماعي ومحركات جوجل ومواقع الانترنت، والتي احدث ضجه عارمه بعد انتشار مقطع فيديو لها وهي تتعرض الاعتداء من قبل العشرات الأشخاص في احدى الحدائق التي تقوم بتصوير مقطع فيديو لها على تيك توك، وتعرف تلك الفتاه الباكستانية انها تمكنت من الحصول على جائزه نوبل للسلام واسمها ملالا يوسفزي، لو تعرف انها ناشطه باكستانية في مجال التعليم وتمكنت من الحصول على جائزه نوبل العالمية، وهي من مواليد باكستان في تاريخ 12 يوليو عام 1997 ميلادي، وتبلغ من العمر 24 عاما، بالإضافة الى انها تشتهر بالدفاع عن حقوق المرآه في مقاطعه خيبر باختون خوف في باكستان.

حقيقة الاعتداء على البنت الباكستانية تيك توك

تداول النشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي في الآونة الأخيرة مقطع فيديو تظهر به فتاه باكستانية تعرضت للاعتداء من قبل مئات الأشخاص في احدى الحدائق المتواجدة في مدينه لاهور في الدولة الباكستانية، حيث تعرف تلك الفتاه باسم ملالا يوسفزي، والتي تعد من مشاهير منصة تيك توك، كما انها حصلت على جائزه نوبل للسلام وهي اصغر ناشطه حقيقيه في العالم، وكان تبلغ في ذلك الوقت من العمر 11 عاما حيث كانت تكتب مدونه لإذاعه بريطانيا باستخدامها اسم مستعار، وكانت وقتها تتحدث عن اعمال العنف التي تقوم بها حركه طالبان ومنعها للفتيات من حقوقهم في التعليم، حيث تعرضت الفتاه الباكستانية للاعتداء من قبل 300 الى 400 شخص في حديقة مينار التي كانت تقوم بتصوير مقطع فيديو لها على منصة التيك توك.

وفي الختام نصل الى نهاية الموضوع الذي تعرفنا من خلاله على قصه البنت الباكستانية التي انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي، ومن هي البنت الباكستانية الحاصلة على جائزه نوبل، وحقيقه الاعتداء على البنت الباكستانية تيك توك.