أعلنت وزارة التربية والتعليم في السعودية عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي تويتر أنّ الاختبارات النهائِيّة للفصل الدراسي الثاني للعام الدراسي الحالي سوف تتمّ في وقتها المحدد المعلن خلال شهر رمضان المبارك.

فقد أُثير خبرًا عبر مواقع التواصل الاجتماعي أنّ وزارة التربية والتعليم ستُقدّم موعد الاختبارات النهائية 1443 لما قبل رمضان، الأمر الذي أثار بلبلة كبيرة بين الطلاب السعوديين، خاصّة مع اقتراب موعد الاختبارات النهائية واجازة نهاية السنة في الأول من شهر رمضان.

هذا وقد نفَت وزارة التربية والتعليم والمُتحدّث الرسمي بإسم وزارة التعليم مبارك العصيمي هذا الخبر حَول تقديم موعد الاختبارات النهائية وقد أكد أنّ الخبر المتداول عن تقديم الامتحانات النهائية لقبل رمضان هو خبر عاري عن الصحة، وأكّد أن الوزارة تريد المحافظة على الخطة الدراسية المعتمدة قبل بداية العام الدراسي دون وضع اي تعديلات على الخطة بسبب قدوم شهر رمضان المبارك ليكون به الاختبارات النهائية لجميع الطلاب في المملكة العربية السعودية.

فيما اوضح مبارك العصيمي ان الوزارة لا يوجد لديها اي توجه لاعادة برمجة المواعيد المحددة والمعتمدة للتقويم الدراسي للعام الدراسي الحالي، اما حول  فتح التقديم لحركة النقل الخارجي أكد العصيمي «أنه لم يتم تحديد موعد بدء تسجيل الطلبات للنقل الخارجي للمعلمين والمعلمات حتى الآن».

وأكّد على ضرورة الانتباه لمثل هذه الاشاعات التي يمكن أن يكون لها تاثير كبير على الطالب ونفسيته بالاخص مع الاقتراب الكبير للامتحانات.